د. الكيلة تطالب الصليب الأحمر بتسهيل زيارة الطواقم الطبية للأسرى المرضى

رام الله- طالبت وزيرة الصحة د. مي الكيلة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتسهيل زيارة الطواقم الطبية الفلسطينية للأسرى المرضى في سجون الاحتلال، والوقوف على احتياجاتهم الطبية والصحية وعمل الفحوصات اللازمة لهم والتأكد من تلقيهم الرعاية الصحية المناسبة.

وأضافت الوزيرة الكيلة خلال اجتماعها، اليوم الثلاثاء، مع رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة القدس ديفيد كويسني أن هذا الطلب يندرج ضمن الحقوق الإنسانية للأسرى والمعتقلين، حيث كفلت القوانين والأعراف الدولية للأسرى الحصول على الرعاية الصحية المناسبة.

وقالت د. الكيلة في اجتماعها مع وفد الصليب الأحمر الذي ضم المنسق الصحي السابق في اللجنة د. جبرائيل أربيلاز، والمنسق الحالي إيف جيبنز، إضافة إلى د. ليفان شاراشيز مسؤول ملف صحة الأسرى والمعتقلين في الصليب الأحمر، إن تحديات كبيرة تواجه عمل وزارة الصحة، إضافة إلى الكثير من الأمور الإنسانية التي يجب تسليط الضوء عليها نتيجة الاحتلال الإسرائيلي.

من جهته، أكد كويسني أن الوضع في فلسطين صعب للغاية، بسبب تعقيدات الوضع السياسي، حيث تواجه اللجنة الدولية للصليب الأحمر صعوبة في الدفاع عن القانون الإنساني الدولي وتطبيقه، مؤكداً أن "الصليب" على أهبة الاستعداد للتدخل دائماً وفي أي لحظة في حال تطلبت الأوضاع ذلك.

من جهته، أكد د. شاراشيز أن هناك حوارات مستمرة داخل السجون مع السلطات الإسرائيلية حول ضرورة احترام القانون الدولي الإنساني فيما يتعلق بالأسرى الفلسطينيين.

واستعرض وفد الصليب الأحمر الأنشطة التي تقوم اللجنة الدولية في فلسطين.

وكرمت الوزيرة الكيلة د. جبرائيل لمناسبة انتهاء مهامه في فلسطين، مرحبة بالدكتور ايف جيبنز الذي استلم الملف خلفاً له.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...