وزيرة الصحة تبحث مع البنك الدولي دعم القطاع الصحي الفلسطيني

وزيرة الصحة تبحث مع البنك الدولي دعم القطاع الصحي الفلسطيني

رام الله- بحثت وزيرة الصحة الفلسطينية د. مي الكيلة مع مدير البنك الدولي في فلسطين كانثان شانكار سبل دعم القطاع الصحي، وتعزيز التعاون.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته د. الكيلة مع مدير البنك الدولي في مكتبها بمدينة رام الله، اليوم الثلاثاء، ناقشت فيه رزمة المشاريع التي ينفذها البنك الدولي في وزارة الصحة إضافة إلى المشاريع المقترحة.

وأثنت وزيرة الصحة على التعاون الوثيق ما بين البنك الدولي والوزارة، مؤكدة أهمية المشاريع التي ينفذها البنك في القطاع الصحي الفلسطيني، مثل مشروع تعزيز صمود النظام الصحي ومشروع تحسين الرعاية الطبية في أقسام الطوارئ. وطلبت د. الكيلة من مدير البنك الاستمرار في هذه المشاريع لأهميتها في دعم النظام الصحي الفلسطيني

وناقشت د. الكيلة بعضاً من المشاريع المقترحة مع البنك الدولي كمشروع التغذية ومشروع الطفولة المبكرة، إضافة إلى مناقشة تدريب الطواقم الطبية في التخصصات النادرة والمكلفة كأمراض السرطان والعيون، ودعم المستشفى الفلسطيني الفنزويلي للعيون "هوغو تشافيز" بالتجهيزات اللازمة لكي يعمل المستشفى بكل طاقته. كما طالبت وزيرة الكيلة البنك الدولي تقديم الدعم في مجال العنف المبني على النوع الاجتماعي.

من جهته، أكد مدير البنك الدولي الالتزام بدعم القطاع الصحي الفلسطيني، مضيفاً أن قطاعي الصحة والتعليم هما على رأس أولويات تدخلات البنك الدولي في فلسطين.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...