وزارة الصحة تجري عملية مراجعة نصفية للخطة الاستراتيجية الصحية الوطنية

بمشاركة القطاعات الحكومية والاهلية والخاصة والمؤسسات الدولية
وزارة الصحة تجري عملية مراجعة نصفية للخطة الاستراتيجية الصحية الوطنية

ضمن توجهات الحكومة الفلسطينية وتحت رعاية معالي وزيرة الصحة د. مي الكيلة ، اجرت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الخميس في مقر الوزارة بنابلس ، عملية تقييم ومراجعة نصفية شاملة للخطة الاستراتيجية الصحية عن الاعوام ( 2017 – 2019 ) وذلك ضمن الخطة الحكومية لتحديث كافة الاستراتيجيات الوطنية القطاعية وعبر القطاعية .

الوكيل المساعد الدكتور نعيم صبره ، والذي مثّل وزيرة الصحة ، اشاد بنتائج الاجتماع التشاوري لمراجعة وتحديث الخطة الوطنية الاستراتيجية الصحية الشاملة للاعوام ( 2017 – 2022) بما في ذلك تضمين ما استجد من اولويات وطنية تنموية بما فيها التنمية العنقودية التي اختطها سياسة حكومة السيد الرئيس محمود عباس ، واقرها دولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه عبر وزارات الاختصاص ، وذلك من اجل جعل النصف الاخر من الخطة الوطنية الاستراتيجية الصحية للسنوات القادمة اكثر واقعية وقابل للتنفيذ .

واضاف د. صبره انه وخلال الاجتماع جرى مراجعة شاملة للانجازات التي تحققت بالسنوات الثلاث الاخيره حيث تم تحليل الفجوات ودراسة كافة المؤشرات الصحية والالتزام باداة التنمية المستدامه وذلك ضمن الموارد المتاحه ، مع التأكيد على دور كافة الشركاء بالقطاع الصحي من مبدأ ان الخطة الاستراتيجية الوطنية الصحية بالاساس هي نتاج توافق وعمل مشترك بين كافة القطاعات ذات الاختصاص .
وفي ختام الورشة وبعد نقاش مستفيض من قبل كافة الحضور من مقدمي الخدمات الصحية ، تم تحديد الاهداف والاولويات الاستراتيجية الواجب تضمينها للنصف الاخر من الخطة الاستراتيجية الصحية للتنفيذ والمتابعة ليتم صياغتها بشكل قابل للتنفيذ بأشراف وزارة الصحة ضمن توجهات الحكومة الفلسطينية ضمن الامكانيات المتاحه .


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...