وزيرة الصحة تلتقي القنصل الفرنسي العام ووفداً من الخارجية الفرنسية

رام الله- استعرضت وزيرة الصحة د. مي الكيلة مع القنصل الفرنسي العام بيير كوتشارت ووفد من الخارجية الفرنسية الوضع الصحي والوضع الإنساني الخاص في فلسطين جراء ممارسات الاحتلال الإسرائيلي.

وطالبت الحكومة الفرنسية من خلال الوفد الضيف ووزارة الخارجية في باريس بمزيد من الدعم للقطاع الصحي خصوصاً في ظل الأزمة المالية التي تشهدها فلسطين جراء اقتطاع الاحتلال الإسرائيلي أموال الضرائب الفلسطينية.

وأشادت د. الكيلة بالدعم الذي تقدمه فرنسا للفلسطينيين، والتعاون البناء والمثمر على الصعيد الصحي.

من جهته قد الوفد تهانيه لوزيرة الصحة على منصبها الجديد، متمنين لها التوفيق والنجاح في تأدية رسالتها.

واستعرض الوفد ما تقدمه فرنسا للحكومة الفلسطينية في مختلف القطاعات، مع التركيز على القطاع الصحي.

وحضر الاجتماع وكيل الوزارة د. أسعد الرملاوي والوكيل المساعد د. نعيم صبرة ومدير عام الخدمات الطبية المساندة والناطق باسم الوزارة أ. أسامة النجار ومدير التعاون الدولي أ. ماريا الأقرع ومدير مكتب الوزيرة أ. زينب أبو هنية.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...