في اليوم العالمي لمكافحة التدخين.. (وزارة الصحة: تعاطي التبغ من أهم عوامل الخطر المرتبطة بالسرطان)

رام الله- قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن تعاطي التبغ يعد من أهم عوامل الخطر المرتبطة بالسرطان، وهو المسؤول عن ما يقارب 22% من وفيات السرطان حول العالم، وذلك حسب منظمة الصحة العالمية.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، لمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين، أن تعاطي التبغ هو السبب الأول للإصابة بسرطان الرئة، وهو المسؤول عن أكثر من ثلثي حالات الوفاة بسرطان الرئة عالمياً. كما يُزيد التعرّض لدخان التبغ غير المباشر في المنزل أو في مكان العمل من خطر الإصابة بسرطان الرئة عند غير المدخنين.

وأشارت الوزارة إلى أن الأجنة المعرّضين لسموم التدخين داخل الرحم، عبر تدخين الأم أو تعرّضها لدخان التبغ غير المباشر، تكثر إصابتهم بقصور في نمو ووظائف الرئتين، أما صغار الأطفال الذين يتعرضون للتدخين غير المباشر فيتهدّدهم خطر بدء وتفاقم الإصابة بالربو والالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية، وإصابات الجهاز التنفسي السفلي المتكررة.

وفي فلسطين، وحسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، فإن 41% من الشباب الذكور الفلسطينيين من عمر 15 وحتى29 سنة في الضفة الغربية وقطاع غزة هم مدخنون، وترتفع النسبة في الضفة الغربية لتصل إلى 50%، و 5.5% من الفتيات من نفس الفئة العمرية هن مدخنات، وترتفع نسبتهن في الضفة الغربية لتصل إلى 8.1%.

ويأتي سرطان الرئة في مقدمة السرطانات التي تصيب الذكور في فلسطين وبنسبة 15.4% من مجموع السرطانات التي تصيب الذكور، ومن أهم عوامل الإصابة به هو التدخين المباشر أو السلبي. وسرطان الرئة هو المسبب الأَول لوفيات الفلسطينيين بسبب السرطان، وبنسبة بلغت 19.6% من مجموع الوفيات المسجلة بسبب السرطان.

وأكدت وزارة الصحة أن التدخين بكل صوره وجميع أشكاله يعتبر أحد أهم العوامل لنمط الحياة غير الصحي والذي يؤدي إلى الإصابة بمختلف الأمراض المزمنة غير السارية ومنها السرطان، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والجلطات الدماغية، ومرض السكري، والأمراض الرئوية المزمنة، وهذه الأمراض كانت سبباً في 69% من الوفيات المسجلة لدى الفلسطينيين في العام 2018.

وتحتفل منظمة الصحة العالمية والشركاء العالميون ومنهم وزارة الصحة الفلسطينية باليوم العالمي لمكافحة التدخين في 31 أيار/مايو من كل عام، وذلك لإذكاء الوعي بالتأثيرات الضارة والمميتة لتعاطي التبغ والتعرّض لدخان التبغ غير المباشر بجميع أنواعه وكافة أشكاله.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...