(الاتفاق على مذكرة تفاهم بين وزارتي الصحة الفلسطينية والأردنية)

عمان- اتفقت وزيرة الصحة د. مي الكيلة ونظيرها الأردني د. سعد جابر على صياغة مذكرة تفاهم للتعاون الصحي بين البلدين الشقيقين.

جاء ذلك خلال اجتماعهما في مبنى وزارة الصحة الأردنية بحضور الأمين العام لوزارة الصحة الأردنية د. حكمت ابو الفول وأمين عام المجلس الطبي الأردني الدكتور محمد العبداللات، ومدير عام ديوان وزيرة الصحة د. معتصم المحيسن.

وعبرت د. الكيلة عن بالغ التقدير للأردن على وقوفه الدائم لجانب فلسطين، خصوصاً في المجالات الصحية ، مبدية اهتمامها باستمرار ايفاد المرضى الفلسطينيين للعلاج في المستشفيات الاردنية والسعي لتجذير ذلك وتعميقه بإبرام اتفاقيات على هذا الصعيد مع القطاعات الصحية المختلفة في القطاعين العام والخاص .

وأشارت إلى أنه يجري حاليا تنفيذ العديد من المشاريع الطبية الحيوية في القطاع الصحي الفلسطيني وان هناك تنسيقا وتعاونا مع قطاعات طبية أردنية في مجالات طبية مختلفة .

وأكدت وزيرة الصحة أهمية الاطلاع على تجربة الأردن الرائدة في العديد من الجوانب الصحية التي اعتبرتها نموذجا يحتذى، مشيرة إلى الرغبة في الاطلاع على التجربة الأردنية في مجالات الإسعاف والطوارئ والاعتمادية والمجلس الطبي الأردني والمؤسسة العامة للغذاء والدواء وترخيص المؤسسات الصحية ومزاولة المهن الصحية واللجان الطبية والعقاقير الخطرة والبرتوكولات والأنظمة على هذه الصعد . وبينت الحاجة الى إيفاد الأطباء إلى الاردن للإقامة في التخصصات التي يحتاجها القطاع الصحي الفلسطيني.

من جانبه، قال الدكتور جابر إن الاردن قطع شوطا طويلا على طريق التطوير والتحديث الصحي وانه يمتلك خبرات جيدة في العديد من المجالات الصحية وخاصة في مجال التدريب والمجلس الطبي الاردني والمؤسسة العامة للغذاء والدواء فضلا عن القوانين والانظمة الصحية.

وأضاف أن الأردن يضع جميع إمكاناته وخبراته لتصب في خدمة أشقائنا الفلسطينيين الذين نقف إلى جانبهم على الدوام في جميع القضايا ولا سيما الصحية. وأبدى الاستعداد التام للتعاون في مجال التدريب واستقبال الأطباء للالتحاق في برامج الإقامة في التخصصات المختلفة التي يحتاجها القطاع الصحي الفلسطيني فضلا عن الاستعداد التام لاستقبال المرضى الفلسطينيين للعلاج في المستشفيات الاردنية العامة والخاصة .

وأشار الوزير الأردني إلى أنه تم وضع آليات واتخذت اجراءات عديدة تسهل استقبال المرضى وعلاجهم في الأردن، ومتابعة قضاياهم وشؤونهم من لحظة وصولهم المملكة وحتى مغادرتها، مؤكدا الاهتمام بمأسسة التعاون القائم بين الوزارتين عبر توقيع مذكرة تفاهم في المجال الصحي، فيما أبدى الاستعداد لتدريب الأطباء الفلسطينيين واستقبالهم للالتحاق في برامج الاقامة في التخصصات المختلفة التي ترك لنظيرته تحديدها وفقا للاحتياجات.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...