وزيرة الصحة: منع الاحتلال لآلاف المرضى من العلاج خارج قطاع غزة قرار بقتلهم

رام الله- أكدت وزيرة الصحة الفلسطينية د مي الكيلة أن منع الاحتلال الإسرائيلي سفر آلاف المرضى خارج قطاع غزة لتلقي العلاج يُعد قراراً بقتلهم وإلحاق أكبر ضرر ممكن بهم.

وأشارت الوزيرة الكيلة إلى أن المنع الإسرائيلي لا يقتصر على المرضى، بل يتجاوزه إلى مرافقيهم، ما أدى إلى قدوم أطفال رضع دون أمهاتهم إلى الضفة الغربية للعلاج من أمراض مختلفة ومن بينها السرطان.

وأضافت الوزيرة الكيلة إلى أن ما نشره المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان حول القيود الإسرائيلية على سفر مرضى قطاع غزة للعلاج في الخارج يستدعي موقفاً جدياً من المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية لوقف هذه الجرائم بحق المرضى الذين لا حول لهم ولا قوة.

وأشار المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي منعت سفر نحو 8 آلاف مريض من قطاع غزة خلال عام 2019، أثناء محاولتهم التنقل للعلاج في مستشفيات الداخل أو الضفة الغربية بما فيها القدس.

ووثق التقرير عرقلة السلطات الإسرائيلية المحتلة سفر (51.056) مريضاً، من المحولين للعلاج في المستشفيات الإسرائيلية أو في مستشفيات الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس المحتلة، من أصل (179.746) طلب تصريح للعلاج، أي ما نسبته (28.4%) من إجمالي الطلبات المقدمة، وذلك خلال الأعوام (2008 -2018). كما يوثق التقرير عرقلة تلك السلطات سفر (7.794) من مرضى القطاع خلال الفترة من 1/1- 30/11/2019، وذلك من أصل 22.144 طلب تصريح للعلاج، أي ما نسبته (35.1%) من إجمالي الطلبات المقدمة.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...