وزارة الصحة تستكمل دراسة خطة المستشفيات للاستجابة لجائحة كورونا

وزارة الصحة تستكمل دراسة خطة المستشفيات للاستجابة لجائحة كورونا

رام الله- استكملت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الأربعاء دراسة خطة المستشفيات الفلسطينية لجائحة فيروس كورونا.

وأشارت وزيرة الصحة د. مي الكيلة- Mai Alkaila إلى أن هذه الخطة المبنية على 5 مراحل، التي يجري العمل على استكمالها وتجهيزها تأتي محصلة لجهود تبذلها الحكومة الفلسطينية من اللحظة الأولى للإعلان عن الإصابات السبع الأولى بفيروس كورونا في محافظة بيت لحم، في الخامس من آذار الماضي وما سبقها من تحضيرات وإجراءات استباقية وعليه واستمراراً للاستجابة واستباقاً للأحداث القادمة قامت وزارة الصحة بعمل هذه الخطة الوطنية للاستجابة من حالة الانتشار الأوسع للمرض.

وأوضحت أن الخطة التي أعدتها الوزارة بالتعاون مع معهد الصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية تهدف بشكل أساسي إلى تجهيز قائمة محددة من المستشفيات المتخصصة لتقديم الخدمات العلاجية لمرضى الكورونا، إضافة إلى تقليل الأضرار والمضاعفات الصحية للأشخاص المصابين بالفيروس، وضمان استمرار الخدمات الصحية لجميع المرضى في جميع المحافظات، ورفع جهوزية النظام الصحي، وإدارة المستلزمات الطبية من ناحية المخزون والمشتريات والصرف والتوزيع.

واستعرضت وزيرة الصحة الآليات والمعايير المتبعة لتدريب الكوادر الطبية والمتطوعين وتوزيع المهام وتحديد نقاط الاتصال والتواصل بخصوص فيروس كورونا.


شارك معانا