وزارة الصحة: بدأنا ببناء فريق تدخل نفسي لمواجهة جائحة كورونا

وزارة الصحة: بدأنا ببناء فريق تدخل نفسي لمواجهة جائحة كورونا

رام الله- تعقد وحدة الصحة النفسية في وزارة الصحة الفلسطينية برنامجا إشرافيا وتدريبيا مفتوحا لعاملي الصحة النفسية من كافة المؤسسات الحكومية وغير الحكومية من جميع المحافظات لتنسيق جهود المؤسسات الصحة النفسية وبناء فريق وطني من العاملين المدربين على التدخل في الأزمات والمواكبين لكل المستجدات الخاصة بجائحة كوفيد 19.

وقالت وزيرة الصحة د. مي الكيلة- Mai Alkaila إن هذه التدريبات تأتي التزاماً بالمبادئ التوجيهية المشتركة بين الوكالات الدولية التي أقرتها منظمة الصحة العالمية بشأن الصحة النفسية والدعم النفسي الإجتماعي من أجل الاستجابة الفاعلة للطوارئ.

وأضافت: على الرغم من أن لدى مهنيي الصحة النفسية الفلسطينيين الكثير من الخبرة في تقديم الخدمات أثناء الطوارئ إلا أن هذه الخدمات غالبا ما تفتقر إلى التنسيق والتكامل، كما أن طبيعة الأزمة الحالية تفرض على المؤسسات والمهنيين تحديث معارفهم وتدخلاتهم بما يتوافق مع خصوصية هذه الأزمة واختلافها عن الأزمات السابقة.

من جهتها، أشارت د. سماح جبر- Dr. Samah Jabr - د. سماح جبر مديرة وحدة الصحة النفسية في الوزارة إلى أنه ومنذ شهرين تم البدء بالعمل على تشكيل فريق مهني وطني وفق مخطط وبرنامج توجيهي وتدريبي باللغة العربية من خلال الاتصال الهاتفي والإلكتروني أثناء فترة التباعد الإجتماعي وفقاً لعدة أهداف ومحاور منها بناء الفريق بمعايير متخصصة وواضحة، وربطه بخطة الطوارئ الوطنية والاستفادة من الخبرات السابقة للتدخل وقت الأزمات، وتزويده بالمعلومات والبيانات والبروتوكولات العالمية المستجدة ومواكبة كل حديث في الإصدارات العالمية لتدخلات الصحة النفسية أثناء الوباء، وبناء الكفاءات وتقوية خدمات الصحة النفسية لما بعد الجائحة

ويتضمن هذا الفريق مهنيين من وزارة الصحة يعملون بشكل مباشر مع مرضى كوفيد 19 في مراكز الحجر، إضافة إلى منتدبين من مؤسسات عالمية مثل أطباء العالم وأطباء بلا حدود والصليب الأحمر ومهنيين متطوعين يرغبون بالتعلم ومستعدين للتدخل عند الحاجة.

وأوضحت د. جبر أن التدريبات التي أجرتها وزارة الصحة تضمنت التدريب على تدابير الحماية والخصوصية وحقوق المتضررين في الأزمة، والإسعاف النفسي الأولي والدعم النفسي في الأزمة وفقاً لتوجيهات منظمة الصحة العالمية، و تحويل خدمات الدعم النفسي الأولي إلى خدمات عن بعد من خلال الخط الهاتفي والإتصال الإلكتروني.

كما اشتملت التدريبات التي عقدتها د. جبر على آليات التعامل مع العنف المنزلي وقت الجائحة، والتدخلات العلاجية المناسبة لتوهم الإصابة بكوفيد 19 أثناء فترة الجائحة، ومحددات وآليات التحويل المهني إلى جهات أكثر إختصاصاً

وقالت مديرة وحدة الصحة النفسية إن وزارة الصحة تحرص على أن تكون التجربة فلسطينيةً بإمتياز من حيث مواءمتها مع السياق المحلي وتحديات العمل في الواقع الفلسطيني.

وأضافت أن وزارة الصحة ترحب بانضمام أعضاء جدد لهذه المجموعة، فالتدخل وقت الأزمات ليس حكرا على أحد بل هو مسؤولية جماعية ومتاحة لمن يريد المشاركة بفاعلية كمدرب أو متدرب بمثل هذه اللقاءات وذلك وفق رؤية مهنية متخصصة وبإشراف ورعاية من وحدة الصحة النفسية في وزارة الصحة الفلسطينية، مشيرة إلى أن على الراغبين بالانضمام للفريق مراسلة وحدة الصحة النفسية عبر البريد الإلكتروني: mental.health.unit@moh.ps


شارك معانا