وزارة الصحة: مرض السرطان المسبب الثاني للوفاة في فلسطين

رام الله- أفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن مرض السرطان يعد المسبب الثاني للوفاة في فلسطين، بعد أمراض القلب.

جاء ذلك في بيان أصدرته الوزارة لمناسبة اليوم العالمي للسرطان، والذي يصادف الرابع من شباط من كل عام.

وأضافت الوزارة أن مجموع حالات السرطان المبلغ عنها في الضفة الغربية بلغ 3174 حالة في العام 2019، بزيادة قدرها 2.2% عن عدد الحالات المبلغ عنها في عام 2018، والتي بلغت في حينه 3102 حالة.

وتابعت: بلغ عدد الحالات الجديدة المسجلة لدى الإناث 1664 حالة بنسبة 52.4% من حالات السرطان الجديدة، وسجلت 1510 حالات بين الذكور بنسبة 47.6% من مجموع الحالات المسجلة في العام 2019.

وأوضحت الوزارة أن 1095 حالة سرطان سجلت في الفئة العمرية فوق 64 عاماً أي 34.5% من مجموع الحالات المسجلة في العام 2019، علماً بأن نسبة هذه الفئة العمرية يمثل 3.3% فقط من مجموع عدد السكان، وسجلت 1936 حالة بواقع 61% من الحالات في الفئة العمرية 15-64 عاماً، وسجلت 143 حالة أي 4.5% في الفئة العمرية دون 15 عاماً.

ويعد سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان شيوعاً في فلسطين، حيث تم تسجيل 536 حالة جديدة عام 2019، وهو ما نسبته 16.9% من مجموع حالات السرطان المسجلة، يأتي بعد ذلك سرطان القولون والمستقيم بتسجيل 400 حالة، بنسبة 12.6% ثم سرطان الرئة بتسجيل 227 حالة بنسبة 7.2% من مجمل الحالات.

يشار إلى أن معظم إصابات ووفيات السرطان تحدث بسبب عوامل خطر سلوكية وغذائية رئيسية مثل ارتفاع معدل كتلة الجسم والسمنة، وعدم تناول الفواكه والخضروات بشكل كاف، وقلّة النشاط البدني، والتدخين بكل أشكاله، بالإضافة إلى عوامل أخرى، وتبذل وزارة الصحة الفلسطينية جهودا كبيرة لتطوير خدماتها في هذا المجال وتوفير العلاج للمرضى، وتصرف عشرات ملايين الدولارات من ميزانيتها على علاج مرضى السرطان.


شارك معانا