بحضور قيادات نسوية- د.غنام تكرم الوزيرة الكيلة تقديرا لدورها وبعد فوزها بجائزة إمرأة العقد

رام الله والبيرة: كرمت محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام  وزيرة الصحة د.مي الكيلة  بعد فوزها بجائزة امرأة العقد في الحياة العامة والريادة والإنسانية ، وتقديرا لدورها المتميز وعملها الدؤب والمتواصل لمواجهة جائحة كورونا، وذلك بحضور عدد من القيادات النسوية الفلسطينية .

كما قامت المحافظ غنام بتكريم عدد من النساء العاملات في وزارة الصحة، مشيدة بدورهن وبدور جميع الكوادر الطبية العاملين في الوزارة .

وتم التكريم بحضور رئيس اتحاد المرأة الفلسطينية انتصار الوزير، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة، و مسؤولة المساعدات الإنسانية في مكتب الرئيس اللواء رائدة الفارس، ووزيرة شؤون المرأة د.آمال حمد، ووزيرة السياحة رولا معايعة، ورئيس الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني علا عوض، ومدير عام الخدمات الطبية العسكرية اللواء طبيب ميسون البنا، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح فدوى البرغوثي، و نائب رئيس ديوان الرقابة المالية والإدارية أمل فرج، ومدير الرياضة العسكرية في الأمن الوطني العميد أمل خليفة، ورئيس طاقم شؤون المرأة د.اريج عودة، ووكيل وزارة الخارجية والمغتربين أمل جادو رئيس ديوان الفتوى والتشريع ايمان عبد الحميد، وممثلة فلسطين في منظمة المرأة العربية فريال عبد الرحمن، وعدد من الشخصيات النسوية .

وأكدت المحافظ غنام أن هذا التكريم يحمل رسالة مفادها أن المراة الفلسطينية تستحق وهي والشعب الفلسطيني دائما في الطليعة، مشيدة بجهود الوزيرة الكيلة والطواقم الطبية الفلسطينية وخاصة طاقم وكوادر وإدارة صحة المحافظة، مبينة أن الطواقم الطبية والأجهزة الأمنية وكافة الطواقم العاملة في الميدان كانت ومازالت خط الدفاع الأول في مواجهة فيروس كورونا والحفاظ على صحة شعبنا.

ووجهت المحافظ غنام التحية لكافة النساء الفلسطينيات في جميع أماكن تواجدهن خاصة أسيراتنا الماجدات، و المقدسيات اللواتي يدافعن عن مقدساتنا في القدس درة التاج، و النساء اللاجئات في قلاع العودة بمخيمات اللجوء.

من جانبها عبرت الوزيرة الكيلة عن سعادتها وفخرها بهذا التكريم الذي يأتي من أبناء شعبنا، مشيرة إلى أن هذه الجائزة مهداة إلى “الجيش الأبيض” وكافة العاملين في القطاع الطبي والذين قضوا وهم يواجهون فيروس كورونا، ولكافة أبناء شعبنا في جميع أماكن تواجدهم .

وتقدمت د. الكيلة بالشكر للمحافظ غنام على هذه اللفتة الكريمة، مشيرة إلى أن المحافظة كانت تواصلت منذ فترة مع وزارة الصحة لتكريم كافة الكوادر الطبية العاملة فيها تقديرا لدورهم خلال جائحة كورونا .

بدورها كرمت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة، ووزيرة شؤون المرأة آمال حمد الوزيرة الكيلة، مؤكدتين على فخرهما بها،و مشيرتين إلى أن المرأة الفلسطينية كانت ومازالت شريكة في النضال والبناء وتطوير مؤسساتنا الى جانب الرجل .
من جانبها أشادت انتصار الوزير بالجهود التي تبذلها الوزيرة الكيلة، مشيدة بنضال المرأة الفلسطينية وصمودها في وجه الاحتلال وقدرتها على الصمود والتحدي وسعيها لتحقيق الحرية والاستقلال .

وكانت رئيس البرلمان البنغالي شارمين تشودري سلمت الجائزة للوزيرة الكيلة، خلال قمة النساء الرياديات في قارة آسيا التي عقدت عبر تطبيق "زووم"، بتنظيم من مجلس الأعمال البنغالي الهندي لغرفة التجارة والصناعة الهندية، وبمشاركة سفير فلسطين لدى بنغلاديش يوسف رمضان وشخصيات دولية كبيرة.

شارك معانا