وزيرة الصحة: شكلنا لجنة تحقيق طبية فنية في قضية الطبيب قمصية.

رام الله- شكلت وزيرة الصحة د. مي الكيلة، لجنة تحقيق طبية فنية من ذوي الاختصاص للوقوف حول قضية الطبيب سلامة قمصية، بالتنسيق مع نقابة الأطباء والمجلس الطبي الفلسطيني، حيث ستباشر عملها مطلع هذا الأسبوع.

وأوعزت الوزيرة للجنة بضرورة المتابعة الحثيثة للقضية، مؤكدة أن اللجنة ستعمل بكل شفافية، وبشكل فني وعلمي.

وقالت د. الكيلة إن وزارة الصحة الفلسطينية تستنكر أي اعتداء يمس بالكادر الطبي والصحي الفلسطيني، وأشارت إلى أن كافة طواقمنا الصحية الفلسطينية تبذل كلَّ ما تملك من جهد ووقت في متابعة صحة أبناء شعبنا وتقديم العلاج لهم، مضيفة أن استمرار هذه الاعتداءات يقوّض الجهود المبذولة في تطوير الكوادر والمراكز الصحية وتوطين الخدمة.

وأكدت الوزيرة على أهمية محاسبة كل معتدٍ على المراكز والكوادر الطبية والصحية وإيقاع العقوبات الرادعة بحقه.

وتمنت الوزيرة الكيلة للزميل الطبيب سلامة قمصية الصحة والعافية، والشفاء العاجل قريباً.

شارك معانا