المجلس الطبي الفلسطيني يناقش برنامج الإختصاص الوطني للأطباء

رام الله – ناقش المجلس الطبي الفلسطيني تقييم برنامج الاختصاص الوطني للأطباء، وذلك خلال اجتماع عقد عبر تقنية زووم، بحضور رئيس المجلس وزيرة الصحة د. مي الكيلة وأمين عام المجلس د. أمين ثلجي، وكامل أعضائه.

وأقر المجلس خلال الاجتماع نتائج إمتحانات دورة تشرين الأول في تخصصات علم النسيج الطبي، والغدد الصماء والسكري، والأمراض الصدرية، والمعالجة التحفظية، وجراحة الدماغ والاعصاب.

وتقدم اعضاء المجلس بالتهنئة للدكتورة مي الكيلة وزيرة الصحة ورئيس المجلس، لمنحها جائزة امرأة العقد في الحياة العامة والريادة وذلك في قمة النساء الرياديات في اسيا 2021، متثمين الجهود التي تبذلها الوزيرة والطواقم الطبية في تطوير القطاع الصحي الفلسطيني.

وتم خلال الاجتماع بحث ومناقشة تقرير نتائج امتحانات المجلس الطبي لخمسة أعوام ماضية، حيث خلص التقرير إلى تقدم نسب النجاح في الامتحانات الكتابية والسريرية الشفوية بين خريجي البرنامج الوطني مقارنة بالبرامج الخارجية، وتسجيل تحسن في نسب النجاح بين خريجي المستشفيات الحكومية خلال السنيتين الاخيرتين، وتقدم نسب النجاح بين خريجي كليات الطب الوطنية مقارنة بالدول الأجنبية.

وقدم المجلس توصيات لتحسين الأداء في برنامج الاختصاص الوطني تشمل إدخال التخصصات غير المتوفرة في المراكز التدريبية وابتعاث المتدربين الى خارج الوطن، وتسهيل انتقال المقيمين بين المستشفيات المشاركة في برنامج الاختصاص، ووضع حوافز للمدربين كمكافئات مادية ودورات تدريبية وبعثات، إضافة الى التأكيد على تفرغ المتدربين والمدربين في برنامج الاختصاص.

كما أوصى المجلس بضرورة إعادة تقييم المراكز التدريبية من قبل لجنة تقييم المستشفيات والاشراف على البرامج التدريبية، وتعزيز دور الجامعات الوطنية في رفع المستوى الأكاديمي للمتدربين، وتخصيص جوائز للمتفوقين والمراكز الحاصلة على أعلى نسب نجاح، وشراء بنك أسئلة لمساعدة اللجان العلمية في تحضير الامتحانات، والسعي الحثيث من أجل جلب الدعم المادي والمعنوي للمجلس الطبي الفلسطيني.

من الجدير بالذكر أن المجلس العربي للاختصاصات الصحية قام باعتماد المجلس الطبي الفلسطيني مسؤولاً عن برامج الاختصاص في كافة محافظات الوطن.

شارك معانا