وزارة الصحة تطلق "خطة عمل تغيير السلوك: تحسين التغذية والصحة في دولة فلسطين 2021- 2024"

وزارة الصحة تطلق "خطة عمل تغيير السلوك: تحسين التغذية والصحة في دولة فلسطين 2021- 2024"
رام الله- أطلقت وزارة الصحة الفلسطينية بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، وبرنامج الأغذية العالمي "خطة عمل تغيير السلوك: تحسين التغذية والصحة في دولة فلسطين 2021- 2024".
وقالت وزيرة الصحة د. مي الكيلة- Mai Alkaila خلال إطلاق الخطة، اليوم الثلاثاء، إن الخطة تهدف إلى تشجيع ودعم التغييرات الإيجابية في السلوك والتي ستعمل على خفض معدلات نقص المغذيات الدقيقة وسوء التغذية، وتحسين النتائج التغذوية والصحية لدى الأطفال دون سن الخامسة والنساء الحوامل والمرضعات.
وحضر إطلاق الخطة السيدة لوتشيا المي ممثلة اليونيسف في فلسطين، والسيد سامر عبد الجابر ممثل برنامج الأغذية العالمي، وعدد من المدراء العامين في وزارة الصحة.
وأضافت وزيرة الصحة إنه نظرا لما يعانيه الشعب الفلسطيني من مختلف فئاته من العديد من المشاكل التغذوية المزدوجة من زيادة الوزن والسمنة بالإضافة إلى نقص في معظم العناصر الغذائية الدقيقة، تعتبر النساء الحوامل، والأمهات المرضعات، والأطفال الأقل من خمس سنوات، الأكثر عرضة للمشاكل التغذوية سواء في المحافظات الجنوبية أو المحافظات الشمالية.
وتابعت: 31% من النساء الحوامل و29 % من الأمهات المرضعات يعانين من فقر الدم، و26.5% من الأطفال (6 – 59 شهراً) يعانون من فقر الدم، وكذلك فإن هذه الفئات تعاني من نقص في فيتامين أ، فيتامين ب 12، فيتامين د، وفيتامين ه، فكان لزاما على وزارة الصحة تبني العديد من التدخلات بهدف تحسين الوضع التغذوي للشعب الفلسطيني، وذلك ضمن رؤية الوزارة لبناء نظام صحي شامل ومتكامل، يسهم في تحسين جودة الخدمات الصحية، وتحسين الوضع الصحي والتغذوي بشكل مستدام.
وأوضحت الوزيرة الكيلة: ما نطمح تحقيقه من اعتماد هذه الخطة من تغير سلوكيات تهدف لتحسين الوضع التغذوي هو تعزيز المفاهيم والسلوكيات للنساء الحوامل والمرضعات ليتناولن مجموعات غذائية ذات مصادر عالية من محتوى الحديد، إضافة للأمهات المرضعات ليقمن بإرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية خالصة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-حتى عمر ستة أشهر.
وأضافت: كذلك تسعى الخطة لتعزيز المفاهيم والسلوكيات للأمهات لمواصلة الرضاعة الطبيعية للأطفال من 6 إلى 24 شهرا، كذلك تعزيز المفاهيم والسلوكيات للأطفال من 6 إلى 24 شهرا الذين يتغذون بشكل متكرر لتشجيعهم على الأغذية التكميلية (5 مرات في اليوم؛ 3 وجبات رئيسية ووجبتين اثنتين (2) من الوجبات الخفيفة).
وتسعى الخطة كذلك لتعزيز المفاهيم والسلوكيات للأطفال من أعمار 2-5 سنوات لتحسين ممارساتهم التغذوية بحيث يتناولون مجموعات غذائية ذات مصادر عالية من محتوى الحديد، ولأمهات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم أطفالهن بين 9 إلى 23 شهرا، لإعطائهم ما لا يقل عن 4 أطعمة من المجموعات الغذائية الــ 8 كل يوم.
وقدمت وزيرة الصحة شكرها لـدائرة التغذية في وزارة الصحة، وبرنامج الغذاء العالمي، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)،على إسهاماتهم المتميزة في دعم برامج لتحسين الوضع التغذوي والاهتمام بالطفولة والفئات المهمشة.

شارك معانا