لجنة الوبائيات الوطنية ولجنة اللقاحات الوطنية تجتمع لبحث مستجدات الحالة الوبائية

لجنة الوبائيات الوطنية ولجنة اللقاحات الوطنية تجتمع لبحث مستجدات الحالة الوبائية ومجريات ملف التطعيم ضد كوفيد-١٩، وسيتم رفع توصياتها لرئيس الوزراء د. محمد اشتية ولجنة الطوارىء العليا.
-وزيرة الصحة د. مي الكيلة Mai Alkaila: التطعيم يشكل جداراً منيعاً أمام الإصابة بالأعراض الخطيرة، وقد لعب دوراً كبيراً في تقليل عدد الإصابات التي تحتاج لمراكز علاج وعناية مكثفة.
-ناقش الاجتماع مستجدات الحالة الوبائية في مختلف محافظات الوطن، حيث قدم مدير عام الرعاية الصحية الأولية د. كمال الشخرة عرضاً عن الحالة الوبائية في المحافظات الشمالية، ود. مجدي ظهير، نائب مدير عام الرعاية الصحية الأولية في المحافظات الجنوبية، عرضاً عن الحالة الوبائية في قطاع غزة.
-د. الكيلة: مختلف اللجان الوبائية ولجنة اللقاحات ولجنة الطوارىء العليا تتابع بكثب مستجدات الحالة الوبائية وملف التطعيم ونسبة إشغال مراكز العلاج والمشافي.
-استعرض مدير عام الصحة العامة د. ياسر بوزية، مجريات عملية التطعيم ضد كوفيد -١٩، في مختلف المحافظات، والحاجة من المطاعيم وآلية توفيرها.
-ناقشت اللجان الجرعة الثالثة من اللقاح، والتي ستعطى للمواطنين الأكثر عرضة للإصابة بأعراض كوفيد -١٩.
د. مي الكيلة: جميعنا نملك زمام القرار في تخفيف عدد الإصابات والحد من انتشار الوباء، إن التزامنا بالاجراءات الوقائية، وتلقي اللقاح، هي السبل لنتخلص من الوباء ونحمي صحة شعبنا.

شارك معانا