خلال إطلاق فعاليات اليوم العالمي للسكري، الذي يصادف اليوم ١٤-تشرين الثاني من كل عام، في مديرية صحة محافظة رام الله والبيرة.

* خلال إطلاق فعاليات اليوم العالمي للسكري، الذي يصادف اليوم ١٤-تشرين الثاني من كل عام، في مديرية صحة محافظة رام الله والبيرة.
وزيرة الصحة د. مي الكيلة : نطلق فعاليات يوم السكري العالمي، اليوم، في فلسطين، كما بقية دول العالم، في إطار حملة التوعية بمرض السكري، وكيفية الوقاية منه أو التعايش معه في حالة الإصابة، ولنؤكد على الدور الكبير الذي تبذله وزارة الصحة الفلسطينية فيما يخص هذا المرض، من توعية ووقاية و وتوفير مختلف سبل العلاج.
- السكري هو المسبب الثاني للوفاة في فلسطين، مشكلاً 14.6% من جميع حالات الوفاة، حيث تم، خلال عام ٢٠٢٠، تسجيل 1142 حالة وفاة سببها مرض السكري وبمعدل حدوث 41.4 حالة وفاة لكل 100,000 شخص.
- تم رصد حوالي 4,420 حالة سكري جديدة في مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة لوزارة الصحة خلال 2020، وذلك يدل على أن معدل حدوث مرض السكري في فلسطين أعلى من 160 حالة لكل 100,000 شخص، كما بينت إحصائيات وزارة الصحة أن نسبة حدوث السكري بين الإناث (53%) وهو أعلى قليلاً من حدوثه بين الذكور.



- بلغ عدد زيارات مضاعفات السكري لعيادات السكري في مراكز علاج وزارة الصحة 54,898 زيارة، خلال 2020، و كان أكثر أنواع المضاعفات شيوعاً أمراض القلب والأوعية الدموية يليها الاعتلال العصبي واعتلال الشبكية.
-بعد انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19)، تبين أن الأشخاص المصابين بمرض السكري هم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، كما أنّ تطور المرض وعواقبه لديهم أكثر سوءاً من الأشخاص غير المصابين بالمرض.
- علاج مرض السكري يتطلب منا تغيير العديد من عاداتنا الحياتية مثل الحمية الغذائية، والقيام بالتمارين الرياضية، وتناول الدواء، والمتابعة المستمرة لكي يتم اتخاذ القرارات الصحيحة عند التعامل مع مرض السكري والتعايش معه.

شارك معانا