وزارة الصحة تعلن عن إطلاق دراسة وطنية مسحية لرصد عوامل الخطر المتعلقة بالأمراض المزمنة

وزارة الصحة تعلن عن إطلاق دراسة وطنية مسحية لرصد عوامل الخطر المتعلقة بالأمراض المزمنة
رام الله- أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن إطلاق دراسة وطنية مسحية لرصد عوامل الخطر المتعلقة بالأمراض المزمنة في فلسطين.
وأشارت الوزارة في بيان صحفي، إلى أن الدراسة ستنفذ بالتعاون مع المعهد الوطني الفلسطيني للصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية.
وتهدف الدراسة للحصول على بيانات أساسية عن عوامل الخطورة التي تحدد أعباء الأمراض المزمنة ، وأسباب الوفاة في فلسطين، ومن المتوقع أن ينتج عنها العديد من التشريعات والمبادرات الخاصة لتحسين نظام الرعاية الصحية الأولية، عن طريق تنفيذ العديد من المشاريع والمبادرات والتشريعات للحد من إنتشار المراض المزمنة وللوقاية من عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بها.
وتابعت الوزارة أن الدراسة تهدف إلى تحديد مدى انتشار عوامل الخطر السلوكية (مثل: التدخين، قلة النشاط البدني، اتباع نظام غذائي غير صحي)، وتقدير مدى انتشار مرض ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع مستوى الكوليسترول والدهون بالدم، ومرض السكري، وزيادة الوزن.
وتستمر الدراسة لمدة شهرين ، وتستهدف المواطنين الذين تتراوح أعمارهم بين 18-69 عاما، ضمن العينة العشوائية التي تبلغ 5775 بالغا، من 525 منطقة تعداد سكاني من الضفة الغربية (بما فيها القدس) وقطاع غزة.
وستقوم الفرق الميدانية المكونة من باحثة ميدانية وممرضة قانونية بزيارة منازل المواطنين وأخذ الموافقة الشفهية من كل مشارك، ومن ثم جمع البيانات على مرحلتين المرحلة الأولى تعبئة الاستمارة وأخذ القياسات الجسدية من طول ووزن وضغط الدم، والمرحلة الثانية ستقوم الممرضة بفحص مجاني لمستوى السكر والكوليسترول والدهون الثلاثية بالدم ، وسيتم اختيار العينات المشاركة بناء على خرائط وتوزيعات مركز الإحصاء المركز ي الفلسطيني.

شارك معانا