بحثت وزيرة الصحة د. مي الكيلة مع مدراء المستشفيات الحكومية عدداً من الملفات المتعلقة بعمل المستشفيات الحكومية

بحثت وزيرة الصحة د. مي الكيلة، اليوم الخميس، مع مدراء المستشفيات الحكومية عدداً من الملفات المتعلقة بعمل المستشفيات الحكومية من النواحي الطبية والإدارية وخطط العمل، بحضور وكيل الوزارة د. وائل الشيخ والقائم بأعمال الوكيل المساعد لشؤون المستشفيات والطوارىء د. معتصم محيسن، والقائم بأعمال مدير عام المستشفيات د. عبد الله الخطيب وعدد من المدراء ورؤساء الوحدات ذات العلاقة، والإدارة العامة للمستشفيات.
-أكد الاجتماع على استمرار الجولات الميدانية لكافة المحافظات للاطلاع على واقع العمل الصحي وبحث الاحتياجات اللازمة.
-استعرض الاجتماع خطة العمل القادمة لعمل شبكة المستشفيات الحكومية، والجوانب الطبية المتعلقة بتطوير جودة الخدمات العلاجية المقدمة، والجوانب الإدارية المتعلقة بتنظيم العمل والمواعيد واستقبال المرضى وغيرها.
-تم مناقشة واقع العمل داخل المستشفيات، وأهمية العمل الجماعي بروح الفريق لما فيه خدمة للمواطنين وتطوير المنظومة الصحية ككل، وبحث الاحتياجات اللازمة على مختلف الصعد.
-أكدت د. الكيلة أن وزارة الصحة الفلسطينية تبذل كل المستطاع لزيادة استيعاب المستشفيات ورفدها بمزيد من الكوادر المختلفة، إضافة للعمل المتواصل من أجل زيادة عدد المراكز وتخفيف الضغط عن المستشفيات القائمة، وما من شأنه توفير كافة الخدمات العلاجية وتسريع تقديمها للمواطنين.
-أشادت الوزيرة بجهود كافة الطواقم العاملة في المستشفيات الحكومية وشكرتهم على عملهم المتواصل طوال الساعة، مؤكدة أن الوزارة حريصة على شكر وتقدير كل كادر مجتهد ومحاسبة كل من يتواني في تقديم الواجب العلاجي لأبناء شعبنا.

شارك معانا