وزيرة الصحة تشارك في الماراثون الوطني الأول بمناسبة اليوم العالمي للمخدرات

وزيرة الصحة تشارك في الماراثون الوطني الأول بمناسبة اليوم العالمي للمخدرات
نابلس- نظمت وحدة العمل التطوعي بوزارة الصحة، صباح اليوم الجمعة الماراثون الوطني الأول 2022 بمناسبة اليوم العالمي للمخدرات.
وشاركت وزيرة الصحة د. مي الكيلة وعدد من المدراء ورؤساء الوحدات والموظفين بالوزارة في الماراثون، بحضور وزراء ومحافظ محافظة نابلس وشخصيات وطنية وأعضاء مجلس ثوري وقادة أجهزة أمنية وممثلين عن العدين من المؤسسات.
وانطلق الماراثون الذي شارك فيه المئات من المواطنين من مختلف الأعمار، من أمام مبنى أكاديمية جامعة النجاح الوطنية غرب نابلس، باتجاه مبنى حمدي منكو على مسافة 2 كيلو متر.
وأشادت وزيرة الصحة د. مي الكيلة بالمشاركة الواسعة في الماراثون، مؤكدة على الاهتمام الكبير من قبل المواطنين بإيصال رسالة مفادها أننا نكافح بكل السبل آفة المخدرات، ونعمل من أجل حماية أبناء شعبنا من كل سيء ومضر لحصته.
وأكدت وزيرة الصحة أن الوزارة بالتعاون مع وحدة مكافحة المخدرات في جهاز الشرطة يبذلون جهوداً كبيرة في مكافحة المخدرات وعلاج المدمنين في مراكز علاج المدنين بوزارة الصحة في رام الله وبيت لحم، وتقديم كل ما يلزم لحماية المواطنين من توعية وتثقيف ورعاية وعلاج.
وقال رئيس وحدة العمل التطوعي في وزارة الصحة طريف عاشور إن شعار اليوم العالمي لمكافحة المخدرات 2022 هو شعار أطلقته منظمة الأمم المتحدة، يهدف إلى التوعية ضد المخدرات، والحد من خطورتها وآثارها السلبية، حيث جاء شعار هذا العام حاملا معه الدعوة إلى إنقاذ الأرواح حيث كان الشعار “شارك حقائق عن المخدرات، قم بإنقاذ الأرواح"
وأضاف عاشور، إننا نعيش في ظل احتلال لأراضينا، فنضيف إلى الأسباب الاجتماعية والنفسية في توجه الشباب للمخدرات هو الاحتلال ويظهر ذلك جليا في أن أغلى نسبة من المتعاطين في الضفة هم من القدس.
يذكر أنه ومنذ ما يزيد على 35 عامًا وتحديدًا عام 1987م أطلقت الأمم المتحدة يومًا عالميًا لمكافحة انتشار ظاهرة تعاطي المواد المخدرة، ودعت إلى ضرورة التصدي لظاهرة انتشار المخدرات بشتى السبل والطرق

شارك معانا