الطبيب النرويجي مادز جيلبيرت يطلع وزيرة الصحة د. مي الكيلة على زيارته لمستشفى الصداقة التركي الفلسطيني في قطاع غزة

اجتمعت وزيرة الصحة د. مي الكيلة بالطبيب النرويجي مادز جيلبيرت، أمس الأربعاء، حيث أطلعها على زيارته لمستشفى الصداقة التركي الفلسطيني في قطاع غزة، وأهمية تخصيصه كمستشفى أورام، والجهود المبذولة من قبله في تعزيز الدعم النرويجي للمستشفى بالتجهيزات اللازمة.
- الطبيب النرويجي جيلبيرت يعمل كأخصائي إنعاش وتخدير، متطوع في علاج الجرحى الفلسطينيين منذ منتصف السبعينات ضمن فرق التضامن الطبية بمخيمات اللاجئين في لبنان وفلسطين، وساهم في علاج وإنقاذ الكثير من جرحى العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ عام ٢٠٠٦.
- أنشأ الطبيب النرويجي، عام 1982، أول فريق نرويجي لجراحة الطوارئ لدعم نظام الرعاية الصحية الفلسطيني في بيروت، و التي تعد أقدم لجنة للتضامن مع فلسطين في أوروبا.
- شكرت الوزيرة الكيلة الطبيب جيلبيرت وكرَّمته على دعمه الكبير لفلسطين، وجهوده على مدار عشرات السنين في علاج أبناء شعبنا ودعم القضية الفلسطينية.

شارك معانا