وزارة الصحة توقع اتفاقية دعم للبرامج مع صندوق الامم المتحدة للسكان للدورة البرامجية خلال 2023-2025

وقعت وزيرة الصحة د. مي الكيلة، وممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في فلسطين دومينيك آلين، اتفاقية الدعم من قبل الصندوق والتعاون مع وزارة الصحة للدورة البرامجية خلال السنوات الثلاث القادمة ٢٠٢٣-٢٠٢٥.
- استعرضت وزيرة الصحة الواقع الصحي الفلسطيني، من حيث خطة العمل القادمة وفق استراتيجية الوزارة في التطوير والبناء على مختلف الصعد، وتعزيز الدعم في المجال الصحي، وتوسعة البرامج الصحية وضم برامج أخرى.
- أشارت د. الكيلة إلى الاهتمام الكبير الذي توليه الوزارة لبرامج صحة الأم والطفل والمسنين والمراهقين، ومتابعة عمل الوحدات والدوائر ذات العلاقة في هذه البرامج الصحية ودعمها بتعزيز القدرات والبرامج الصحية التطويرية، والتركيز على إيصال كافة الخدمات الصحية لجميع المناطق البعيدة والقريبة من جدار الفصل العنصري.
- أكدت الوزيرة الكيلة على التحديات الكبيرة التي تواجه القطاع الصحي الفلسطيني، وأبرزها ممارسات الاحتلال في حصاره المالي على فلسطين وما ينجم عنه من تحديد كبير للخدمات الصحية الواجب تقديمها لكافة المواطنين في مختلف المناطق، وحرمان المواطنين من حصولهم على العلاج المناسب في الوقت المناسب، من خلال إعاقة الاحتلال لتنقلات مقدمي الخدمات الصحية والمرضى وسيارات الإسعاف، وما نجم عن هذه الممارسات من نقص كبير في الأدوية والمستلزمات الطبية.
- أشادت وزيرة الصحة بجهود صندوق الأمم المتحدة للسكان، ودعمه الكبير للقطاع الصحي الفلسطيني عبر سنوات طويلة، وأكدت على أهمية الدعم في الدورة البرامجية الصحية التعاونية بين الوزارة والصندوق خلال الاعوام الثلاث القادمة ٢٠٢٣-٢٠٢٥.
- أكد ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان على التعاون الكبير بين الصندوق الوزارة، وأهمية تعزيز الدعم في مختلف البرامج الصحية، وخاصة برامج صحة الأم والأطفال والمسنين، مشيداً بالجهود الكبيرة المبذولة من قبل الوزارة في تطوير القطاع الصحي في فلسطين رغم كافة التحديات.

شارك معانا