اطلاق التقرير الأول لاستخدام نظم المعلومات الصحية في مجال الرعاية الصحية الأولية بما يخص صحة الأم والطفل

أطلقت وزارة الصحة الفلسطينية والمعهد الوطني للصحة العامة والمعهد النرويجي للصحة العامة وجامعة أوسلو، اليوم الأربعاء، التقرير الأول لاستخدام نظم المعلومات الصحية في مجال الرعاية الصحية الأولية بما يخص صحة الأم والطفل.
- أكدت وزيرة الصحة د. مي الكيلة على أهمية هذه النظم المعلوماتية والدور الكبير الذي تلعبه في تطوير مجال رسم السياسات الصحية، وما يترتب عليه من تطوير لجودة الخدمات الصحية وتنظيمها.
- أشادت د. الكيلة بتعاون جميع الشركاء في إنجاز هذا التقرير، وأكدت على التعاون الوثيق بين المعهد الوطني للصحة العامة ووزارة الصحة والشركاء من النرويج في تعزيز وتطوير الخدمة الصحية المقدمة لأبناء شعبنا، ورفع مستوى السياسات الصحية المحددة لوضع استراتيجيات تطويرية صحياً.
- أكدت وزيرة الصحة على الطموح الكبير في تحقيق أفضل جودة للرعاية الصحية لكل أم وكل طفل في كافة المناطق، وأن جهودنا الجماعية ستستمر في إحداث تغيير مستدام في تطوير مختلف الخدمات الصحية المقدمة لأبناء شعبنا.

شارك معانا