افتتحت وزيرة الصحة د. مي الكيلة قسم الطوارئ في مستشفى جنين الحكومي بعد إعادة ترميمه وتوسعته

افتتحت وزيرة الصحة د. مي الكيلة قسم الطوارئ في مستشفى جنين الحكومي بعد إعادة ترميمه وتوسعته، بدعم من جمعية إغاثة أطفال فلسطين، بحضور اللواء أكرم الرجوب – محافظ محافظة جنين، ورئيس جمعية إغاثة أطفال فلسطين السيد ستيف سوسبي.
- حضر الاحتفال والدة وزوجة الشهيد الطبيب عبد الله أبو التين، شقيق الشهيدة شيرين أبو عاقة السيد أنطون أبو عاقلة، عضو المجلس الثوري لحركة فتح وفاء زكارنة، أمين سر إقليم حركة فتح في جنين عطا أبو ارميلة، قادة الأجهزة الأمنية، رؤساء البلديات والمشافي والفعاليات الشعبية في المحافظة، الوكيل المساعد لشؤون المسشتفيات والطوارئ د. معتصم محيسن، مدير عام مستشفى جنين الحكومي د. وسام بكر والمدير الإداري والطبي وطاقم المستشفى، مدراء عامون ورؤساء وحدات في الوزارة، ومدير عام وطاقم مديرية الصحة في جنين.
- أصبح القسم الجديد يتسع ل ٢٣ سريراً بعد أن كان يتسع ل ١١ سريراً، إضافة لغرفة إنعاش وغرفة عزل وغرفة لمعالجة الكسور والرضوض و٤ أسرة للإفاقة بعد العمليات الجراحية.
- تم افتتاح جدارية الشهيدة شيرين أبو عاقلة في المستشفى بدعم من جمعية إغاثة أطفال فلسطين، وتكريم والدة وزوجة الشهيد الطبيب عبد الله أبو التين، وشقيق الشهيدة شيرين أبو عاقلة، ووضع أكاليل الزهور على صرح الشهيد الطبيب عبد الله أبو التين في المستشفى، ومكان استشهاد الشهيدة شيرين أبو عاقلة.
- وزيرة الصحة: الرحمة لشهداء فلسطين وجنين جميعاً، ونحن نخلد ذكرى شهدائنا بالعمل والبناء بكل ما يخدم أبناء شعبنا.
- د. الكيلة: إننا في وزارة الصحة نسعى جاهدين ونعمل بشكل حثيث على توسعة الأقسام في كافة المشافي الحكومية في محافظات الوطن، واستحداث مستشفيات جديدة خدمة لأبنائنا المرضى، وعلى طريق تحسين جودة الخدمات الطبية والصحية، وضمن الإمكانيات المتاحة، وفي سياق توطين الخدمات الطبية في المشافي الحكومية.
- الوزيرة الكيلة: إن العلاقة مع زملائنا في القطاع الصحي الأهلي والخاص علاقة تكاملية، تهدف الى توفير الخدمات الطبية لأبناء شعبنا داخل دولة فلسطين.
- وزيرة الصحة: كوادرنا التي نفتخر بها على قدر عالٍ من الكفاءة والمعرفة والخبرة، وهدفنا هو جلب الخبرات وتجهيز المشافي بأحدث المعدات الطبية حتى يعالج المريض والجريح هنا في فلسطين وبأياد فلسطينية.
- د. مي الكيلة: نشكر جمعية إغاثة أطفال فلسطين على دعمهم ومساندتهم لوزارة الصحة، وتحديداً هنا في إعادة ترميم قسم الطوارئ بحلته الجديدة.

شارك معانا